الخميس، 23 نوفمبر، 2017

• سامية

 • سامية   

من البيت تعلمت " سامية " أن طاعة الزوج عمياء ،لا يشتم فيك الا الطيب ، أن لا ترفضي طلبه ، ان تسهر عينك تحرسه حتى ينام ... كرست حياتها له ، مخلفة وراءها تاريخها من أجله ، ( الأهل ، الأصدقاء ، والأحلام، لا تتذكر آخر هدية ، ربما ورد الخطوبة ، لا يتذكر عيد زواجهما ، لا يسأل لم هي في أرق دائم تتصبب عرقا -؟ ! تزوج ( مثنى وثلاثى ورباعى ) في زيارة لوالدتها … -قالتأمي ... أمي ... نسيت أن تقولي إني عكازه .                                                     

الأحد، 22 أكتوبر، 2017

عيد/ حيّة / هواجس / سرياليّة / عظمة

• حيّة

دخلت المرقص والعيون ترمقها ، سحرت الألباب  ، تتلوى ، تهتز في رقصها ، تتصاعد الأنفاس الظمآى ، تنحني باسمة ، وبالكعب تدفع حقيبتها ، تتسلل وتمضي ... اختلطت الأشلاء .

=========

• هواجس

سمع عن مداهمة مجموعة ارهابية للحي . مخيلته ترف في الممنوع ... غفت عينه ، يد تنحني ، تتلمس وجهه ورقبته .. صرخ : لا للإغتصاب .. لا للإغتصاب

 ============
• عيد
 
تقدمت فرقة إسرائلية، تطلق النار عشوائياً . اقتربوا من رجل يمسك بيمينه بنتاً توزع الابتسامات هنا و.....هناك ، وبيساره يمسك حلوى العيد .. باغتته رصاصة في صدره ، هوى ؛ فاختلط الدم بالحلوى . صرخت البنت و قد تلطخ فستانها :
ــ انهض يا أبي ..
ــ  ..................

 =============
• سرياليّة

أحس باعتزاز و فخر لاستحسان الجمهور للوحاته التجريدية  . التي كان بآخرها امرأة ترمق ، الحضور شزرا ، بعدما خدش حياءها في علاقة حميمة ، اقترب منها ، فلم يجدها ، فتش ، كانت تغرق داخل الألوان ، حتى أصبحت .... نقطة !  

============
• عظمة

صرخ معتزا: ـــ لن أسقط أبدا فلا تجهدي نفسكِ في تتبع أثري ...
رغم غصتها لم تتكلم . تمادى ، بنى قصراً، نسي أن يعبئه اسفلتا بدل الكذب . انتظرت ...  تأملت ... لم تتكلم .. فجأة خرّا معاً ..
 =============

• رهاب

• رهاب

استدعيت أم على عجل لمكتب المديرة ،
- لقد تمادى في غيه ... أنظري قصة الفرض المدرسي ، " لو كنت حاكما "
قال : لو كنت حاكما للعالم لفجرت اسرائيل ، لأنهم حرموا أطفال فلسطين اللعب مثلنا.
حين وصل الجدال إلى حالة إستنفار بين رهاب، وإرهاب ،
لاحظت المديرة في الفناء ، الهتاف يعلو صوتا واحدا ،
" مع فلسطين ظالمة أو مظلومة " !

===========

• درجة ثانية

•  درجة ثانية

تقدما إلى المطار ، وعينه على لوح الذهاب باتجاه إيطاليا ، وعين أمه تحرس الحقائب .
- ولدي لم تنس الكسكسي ، صح ؟
ــ نعم أمي . وعلبة البقلاوة .. موجودة.
 - البطاقة درجة أولى أم ثانية ؟
وصلا باب الجمارك ... : طنين لا يهدأ .... مابال السكانار .. ؟؟
التفت الجمركي ، وقال :
لعلها المفاتيح ؟؟
 ــ .............؟!  

 =============

غرابيب

• غرابيب
 
عقيم تبنى طفلاً ، سماه زيداً ، قال : يا امرأة خذيه لحضنك ، واجعلي منه ابناً لنا ، علّنا نربح ثواب تربيته ، عانقت الطفل ، ووهبته ما يشتهي ، كانت عاطفة الأمومة حارسه ، في حين كانت عين الأبوة .... تغتصبه .

===============

الحاصل

•  الحاصل  

كلما دخل الفصل يعرفه الجميع من سمرته ( عربي )، يقرأ ، يبحث ، يتعب ، الحاصل صفر ! ألف النظرات الشزراءاً و الإقصاء.. زلزال ضرب المكان ، هرع الجميع إلى الخارج ، كان آخر من خرج و هو يطوق بين ذراعيه  ....

=============

• خيبة

• خيبة  
ق ق ج

رسم كل زوايا اللوحة أنثى مخملية ، احتفظ بها بين خلجات صدره ، فلا تراها الا عينه ، سمع طرقاً على جدار قلبه يدعوه بالنداء ، - يا هذا شعوري يخصني ، أدمعت عينه ... مزق الصورة .

  =============


الجمعة، 9 يونيو، 2017

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏محيط‏ و‏نص‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏سماء‏، و‏محيط‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏

لا يتوفر نص بديل تلقائي.
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏زهرة‏، و‏‏نبات‏، و‏طبيعة‏‏‏ و‏نص‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏

لا يتوفر نص بديل تلقائي.
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏
لا يتوفر نص بديل تلقائي.
لا يتوفر نص بديل تلقائي.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، و‏أشخاص يقفون‏‏، و‏‏زفاف‏، و‏نص‏‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏طائر‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏‏وقوف‏، و‏‏زفاف‏، و‏نص‏‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏نص‏‏‏


ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏محيط‏، و‏‏نص‏، و‏ماء‏‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

تأمل

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏جلوس‏ و‏نص‏‏‏‏

على حافة ذاكرة


ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏نص‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏نص‏‏‏

نزف



ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏

رجاء


ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏
لا يتوفر نص بديل تلقائي.
لا يتوفر نص بديل تلقائي.


ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

سؤال


ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏سحاب‏، و‏‏سماء‏، و‏نص‏‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

هروب / جريدة الدستور العراقي


ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏8‏ أشخاص‏، و‏أشخاص يبتسمون‏‏

نور



ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏نص‏‏‏

حصاد



ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏

سفر



ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏لقطة قريبة‏‏‏

دندنة



ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏‏محيط‏، و‏سماء‏‏، و‏‏سحاب‏، و‏‏ماء‏، و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏ و‏طبيعة‏‏‏

رحيل

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏

الثلاثاء، 16 مايو، 2017

(غياهب الدّجى ) ديوان شعر

(غياهب الدّجى ) ديوان شعر 
أول كتاب ورقي صادر يوم 16 ماي 2017
عن دار العنقاء للنشر والتوزيع
أتقدم بشكري الجزيل لكل القائمين على نجاح ونشر العمل 
 تحياتي للجميع دون استثناء





ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏



ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏نص‏‏‏

تنام

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

مجلة قصة قصيرة / الجزائر

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏نص‏‏‏

جريدة الفيصل باريس/ فرنسا

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

جريدة الدستور العراقي الجديد / العراق

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏9‏ أشخاص‏

جريدة الفيصل باريس/ فرنسا

لا يتوفر نص بديل تلقائي.

جريدة الفيصل باريس/ فرنسا

لا يتوفر نص بديل تلقائي.

جريدة الفيصل باريس/ فرنسا

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

غياهب الدجى

لا يتوفر نص بديل تلقائي.

غياهب الدجى

لا يتوفر نص بديل تلقائي.

غياهب الدجى

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏في الهواء الطلق‏‏‏

غياهب الدجى

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏لقطة قريبة‏‏‏

غياهب الدجى

لا يتوفر نص بديل تلقائي.

غياهب الدجى

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏زهرة‏، و‏‏نبات‏، و‏طبيعة‏‏‏ و‏نص‏‏‏

كيف

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏

فلسطين

# فلسطين
• معذبتي

هل يمكن أن أنساكِ ؟!

يا.. عرض أمي المكلومِ
لست أرضى برغيف..

شوههُ طغاةٌ 

وخبز أمي ساخنٌ..

في عيني مخبوء

زادي ماء ....و رئتي نار ..

سجل على عجل

وفي و جل

أن قضباني انتماء

ملعونٌ من لا يرى الشمس

ملعونة إذ تخلت هي الأشعار

لست شيئا..وفي معصمي قيد السنين

فمتى ؟

أرى راية العروبة تعتلي...سماء اليقين

أم نسوا أن فلسطين

فخر العالمين .

مِلحي حياةً ...رغيف ... يشبع ...يزيدَ ..

و مطر يسكن الضلوع..ف

تحي النشيدَ

أنا ..

أنا لست شيئا... 

وأنتم الأشياء والأسماء

قولوا...قولوا 

أني أسيرٌقولوها ملء الحناجر

خفق البنادق ...أني أسير حبٍ و حربٍ..

حبيبتي فلسطين ...

رياض الزاهدين فردوسٌ ... 

وجنانٌ للحالمين

اني أراكم في عين الشحوب

فرس الورى ...نورا و....نارا ... 

قلماً ... ورصاصا

نعم قولوها قبل أن يعتلي...شبابي شيبا

قولوا..أني اذا ما مت في حبها ،

تلفظني الأبجدية ..وتسكنني أحرف الهجاء .

يا شعب الفدا

هزوا الوثاق ولا ترحلواواعلوا البيان وأشهدوا

أخبرك أيها المستبد ..

أن في زادي حطب يوقد الدهر والجيلٓ !

أي غابٍ موحشٍ أنتَ

يا من اعتليت وطناً ..

قهراً و تجويعا ؟

عنوةً ..، وتفريقا ..

دمع.... أمي ثُمَ ... يتم طفلي و موت ..... جدي..

أرض أبي ...تأبى جمركَ

وجمركَ في لهيب...جمري ... يخمد الحريقَ !

 زعموا أنهم تباحثوا ...تحاوروا ...

فخرجوا أصفاراً و صغارا..

أين هم ؟

أين هم بني جلدي ويعربي ؟

فالتنفضوا الغبار...وهلموا جميعا...

نغرس جدران سجني ...وسجنكم ...ياسميناً 

يزمجرُ...في وجه المستبد.. فيرحلِ

هذا هو الموت يغنيني 

يطرب أذني في...

 سجني ...ويشجيني

فأوصي حبيبتي لا تبكيني 

كي لا يصير شوقي بكِ ..

رماداً بين الأنجمِ 

قولي يا أبية .. 

أن دمي لكِ فداء ..

جلنار ... فرحة .. و دار..

و أعتذر  ...يا قدس

وتباً لي .. تباً ...

ان لم ألبي النداء ...أصبح كلي عار  .

أسألك يا معذبتي الرحيلا ...

فسلام / سلام ...

من مطلع سجن

 يرفض .. ...يرقص ...

يحيا.. فجراً... جديدا ! 

وسجل يا تاريخ

أن فلسطين قادمة 

ولو بعد المليون قاطبةً ..

الفكرة والعقل والجارة

وسنعلنها أرضالأنبياء والحضارة ..

لوحة في دوحة  الحجارة ! 

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏زهرة‏‏

الأحد، 30 أبريل، 2017

مونولوج ....رسالة 7 !!

مونولوج ....رسالة 7 !!

من عمقِ عينيك يلوح العتق
وفي ذاكرتي بعض دوار
دع أجنحة الضوء تلمس نوارسنا
فيزهر العمر بلذة الأقداح ...
هل تذكر :
عند أول حرف كتبتك
وأول قصيدة وصفتك ؟!
كم ارتعش القلم داخل كفي
وكم تشابكت الأحلام وتناسلت داخل كفك !!
هل تذكر فلسفة حب دون كسل
ورغبة فاقت نكهة العسل .
****
في محراب الصمت أناديك
فلا أمل
ولا رجاء
ولا أمان إلا بهروبي
منك.... إليك !
**********
تسكنني الحروف
و يعشوشب شيطاني
بلهيبه ...
يشتتني ،
يأرجحني ،
ويعيدني برقصة '' صالصا''
بين أحضانك !!
************

الجمعة، 28 أبريل، 2017

• هروب / جريدة الدستور العراقي

اليوم تم نشر قصة ( هروب )..
 في جريدة الدستور العراقي 
عبر رابطة ومض السورية 
الموافق ليوم 24 أفريل 2017 
أتقدم بشكري للدكتور الكاظمي 
وكذلك الأستاذ : أيمن يونس 
والأستاذة ديمة   









الاثنين، 3 أبريل، 2017

الورقــــــة الخامســــــة .. Cinquième carte

ترجمة نجيب بنشريفة / المغرب 


الورقــــــة الخامســــــة


يا حبيبـي ..
أسدلَ الليل ستـارِه
فأقبِل بأنوار
قناديلكـَ المُتمايلة
وأهاتـكـ الغافية..
بيـن نبضي ونبضكَ
أشعِلْ الأصابعَ العشر شموعاً
في بدر التمام ..
وانقشني في لـوح الشفق
ضيـاءَ سيـفٍ
شقَّ..رداء الظـلام
وارتوى من هودج روحي
أكاليلِ طيبٍ وغار
واطلق لجام خيلكـَ
على بيداء عمري
وأملأْ كفي بهجة ..
جوهرهـا همسُ عاشِقٍ
غـَمسَ أشواقهُ اللآهبة
داخل عواصـمِ زنبقة ..


خديجة بن عادل  



Cinquième carte


Hé mon amour


La nuit a baissé ses ailes 
Approche sous la lumière de tes lettres réelles
Les lampes se balancent et tes gémissements somnolentes sans problèmes 
Entre mes sentiments spirituelles venant se mêler aux sens de tes poèmes 
Allume tes dix doigts comme bougies en pleine lune qui luis
Vient sculpter mon être sur la toile du crépuscule et l'éclat de l'arme sur appui
Ses retentissements font troubler le calme trouant le manteau de la nuit 
Savourant les déplacements de l’âme orné de laurier et laisse tes chevaux s'enfuient
Traversant les déserts de mon existence paume emplie de jouissance qui ébloui 
Ses émeraudes sont l'essence des naissances des chuchotements de désir
Introduisant ses sentiment brulantes de bienveillance dans des capitales de délires



Tr N.B


الأحد، 2 أبريل، 2017

قراءة في .. (( من ذاكرة مهاجر غريق ))

 أولا : مساء الخير أستاذي القدير ناظم العربي 
ثانيا : فرحين بهطول فيض قلمك المتشبع بالوطنية 
ثالثا : سأحاول أن أضع قراءة بسيطة لهذه الرائعة .
بسم الله نبدأ ..
......
لابرّ لك
قالت النوارس وهي ترحل
ودغدغت راحة كفي صبية كانت تبتسم
لم تكن تبتسم
كانت ترتجف
.................
حينما ألحت العاصفة كثيرا
سمعت صوتا من تحتي
لاعليك سأتكفل بمراسيم الدفن
.......
وأنا أودع الوجوه الغارقة معي 
كنت اراقب بدهشة تعلق عيونهم بالنظر للأعلى وكنت وحدي استعجل الوصول للقاع .

العنوان : 
(( من ذاكرة مهاجر غريق )) 
عنوان مركب جاء بصيغة نكرة ، يعطي أبعاد وبعض الإشارات لولوج الفكرة ..
هو في حد ذاته قصة مكتملة ..
المهاجر : من خرج من وطنه مكرها ، عنوة ، وقد يكون سبب سياسي ، اجتماعي أوغير ذلك الكثير 
أو الظلم والجور وتدني المعيشة ووووو....
الغرق : موت وقد يكون يكون ذا موضعين موت طبيعي وبه نهاية حياة تفارق الروح الجسد لترجع من حيث وجهتها الأولى 
والموت المعنوي ، هو المهزوم الذي خارت قواه بعدما نفذت كل وجهاته وتكسرت مجاديفه ويائس .. وبائس لم يعد له أي ثقة 
وأي اتزان بين عقله وقلبه فسلم دون أن يحرك ساكنا .
والعنوان يعد أحد المفاتيح وبوابة للانطلاق .. والقاص المتمكن وحده من يقدر أن يختار العنوان الصحيح للفكرة المدرجة .
......
الفكرة > 
حاضرة وانسانية وواقعية يعيشها الكثيرين من المهجرين وخاصة في عالمنا العربي 
فمن يدفعه الفضول للمغامرة .. يخيل له بعد خروجه من الوطن سيجد الأبواب مشرعة أمامه وكل حسب وجهته وأسبابه 
ففيه من يغامر من أجل تحسين مستواه المعيشي ، ومن يطلب الزواج ، وفيه من يلجأ للجوء السياسي وغالبا ما تكون 
وجهتهم الدول الأوروبية من سنوات خلت كانت الهجرة الغير شرعية تصب في فكر شباب وشابات المغرب العربي 
وكذلك بعض الدول الافريقية مالي ، النيجر وتشاد و غيرهم الكثير ...من بين الدول الحاضنة ، ألمانيا وايطاليا وفرنسا وبلجيكا 
وسويسرا واسبانيا دون حساب أي عواقب وما ينتج عن البحر من تقلبات حين يتعكر مزاجه ، فلا يفرق بين هذا وذاك 
ولا أبيض وأسود ، يبلع كل ما تجرأ على خوض المغامرة .
دون حساب لدينه أو جنسيته ، أو لغته ... فيكون حينها الغرق واقع والموت حاضر والناجي إلا من طال عمره .

................
الصيغة > 
أسلوب بمفردات قوية ، متينة البناء مترابطة ومتسلسلة أدت الغرض والحدث المرمى له ، 
كلمات بسيطة جاء الترميز سيدا يخبر دون الإدلاء ، يحيل بذكاء للصورة دون تفسير واسهاب ...
قصة بدأت حكائية وتحركت تدريجيا حتى نهاية ، الفاجعة ، الصادمة ومعها حققت فن القصة القصيرة جدا المتكاملة .
........
التكثيف > 
حاضر وبقوة في الثلاثية المترابطة تلميحا وايحاء دون شرح أو سرد خبري مباشر يفسد المعنى 
بل جاءت المفردات بلغة متينة ، متوازنة ، لغة ملمترية حققت الهدف دون اطناب وحشو أو تكلف ...
راقت لي (( ألحت العاصفة )) دليل على هيجان العاصفة وبحر يدور بين مد وجزر .
(( تعلق عيونهم )) دليل كافي على رغبة التشبث بالحياة والخوف من الغرق .
(( لم تكن تبتسم ، كانت ترجف )) صورة تضاد شاسعة كهيأة موناليزا لا نفهم سرها إلا من عاش تلك اللحظة 
صورة عميقة تنوء بالكثير ، وتحرك المشاعر بكل تفاصيلها ، تحرك الوجدان في الوصف والبناء .
تحول البسمة لرجفة لوحة ممزوجة بين سواد وبياض بين نهار وليل بين مركزي واللامركزي ، الموت واللاموت 
الفرح والقهر ، التحدي والاستسلام .. طويلة الشرح منهكة للفكر ، تحفر عميقا ،، عميقا ولا نصل الحد النهائي .
.........
الخاتمة أو القفلة >
مربكة.. صادمة ، مدهشة .. ماتعة ، مؤلمة .. موجعة ، مفزعة .. غير متوقعة .
لم يتخيلها القارئ أو المتلقي تلك الروح التي تغادر الجسد في هدوء بين تصاعد الروح للسماء وهبوط الأجساد للقاع 
منظر حزين ، أليم ، باكي هي لحظة وداع أخيرة تبصر فيها العيون السماء في حين هناك بين الغرقى انسان مشروخ 
مهزوم ، وكأنه سلم وأراد الغرق لأنه غريق سواء على اليابسة '' الأرض '' أو في قاع البحر وفي كلتى الحالتين ميت ! 
فاختار الموت غريقا ليكون البحر ثراه بعدما ضاقت به وضجت المقابر من حوله على أرض سودها البشر بأفعاله 
دمار ، قتل ، حرب ، وو...
......
في النهاية بجمل مدروسة وثلاثية مترابطة ان حذفت واحدة خل المعنى ..
جاءت بفضاء الكتابة الشعرية ، النثرية وهذا ما يشهد له قلم الناظم .
قصة مضغوطة جدا ، مكتملة بناء وفكرة ، توفرت على الحبكة والتناص السردي ، وكذلك خصائص الققج 
الاستهلال السردي ، تأزيم العقدة ، الصراع والحل ، والنهاية ( الدهشة ) 
الضرف الزماني والمكاني والشخوص ذات قيمة فنية بأبعاد ثلاث ...
وجود فكرة > طرحها ومعالجتها بتحريك الحوار > تناميها وتفكيكها وتأزمها حد الذروة > والخروج بقفلة غير متوقعة ...
وان لم تكن تعتبر مجرد ثرثرة تقبل الكلام الاعتباطى أو نثر خاطرة .
.....
قصة كبسولة ، خاطفة كالوميض ما نلبث أن نفرح به فيسارع للاختفاء !
وهكذا هي قصة الناظم شاعر الوطن 
هناك تعقيب واحد وحيد هو اشارات الترقيم عليك بوضعها 
لترى قوة الصورة كيف تتجلى ، 
وأأمل أن القراءة تحظى بالقبول والاستحسان هي مجرد محاولة بعدما جدفت بي الأمواج الضاربة 
في عمق المشهد ليتحول في النهاية لموت محتوم ... ربما غياب العقل والمنطق أو قضاء وقدر مسجل .
دمت مبدعا وطابت أوقاتك أيها الأصيل .

الجمعة، 31 مارس، 2017

أُمَـــــــــــــاهْ ...

أُمَـــــــــــــاهْ ...
عُمر يئن ،
وحلم الأمس ينازع ،،، 
كسا الجبين بالعلل .. 
قدر حسبته حليم ،،،
فقضى عليّ بالغرق 
جاء الأبواب .. 
بضوء ضئيل 
وسحاب يشح ..
برذاذ ...مطر 
هطول حبات برد .. بلاصقيع 
والشتاء فينا ...يحتضر 
زحف بظلمات الحزن 
من عواصم ذاك الألم 
ضياع ....السنين 
وعمر يمضي نحو الأزل 
انعطافاً ... عميقاً
قدم نحونا مسرعاً 
شنق فينا أحلى رضاب.. الأفق 
أُمَـــــــــــــاهْ ...
أماه ...لقد أتت الغربة 
قبل الربيع.. فما العمل ؟
انهمار العين بالدمع 
قبل تفتح الزهر ...بروض الأمل 
فأي نسيم هذا ؟
الذي ذغدغني بالأنين 
وهدد دربي ...بالوجع ..
اقتحم  أسواري بالصراخ 
والشجب ...
كم من طبيب عاود 
أدراجه ... بالمخيب 
بعدما يئس 
كم ثقيل أماه هذا الألم 
والقيد الموحش المكبل 
بأغلال الحرق والمحن 
أُمَـــــــــــــاهْ ...
أماه ...هناك 
ضاع مني ...الجميل 
وضللت الطريق 
وغدوت كالطير بلا جناح 
ولا ....نفس 
أي سواد هذا ؟؟ 
حل قبل المغيب ..
وفينا ...سكن !
أوراق أشجاري ذبلت 
وهوت بالنحيب على 
أغصان الجفاء ...سقماً
أراه مبشرا ،،، بفناء ،،
على فصول... العقم 
فكيف يولد الفرح 
من بطن أرض ...عقيمة 
لا مـــــــــــــاء ,,
لا هـــــــــــــواء ,,
لا رجـــــــــــــاء ,,
دون نهضة أو انتفاضة جلل،،
أُمَـــــــــــــاهْ ...
لقد زارني الموت 
على.... عجل 
فأصلب الروح 
على ضفاف الصخور 
المبعثرة هناك 
دون ...رحمة وكل اندثر 
فيا أُمَـــــــــــــاهْ ...
أين المفر ؟؟ 
وأنا ..في كل الحكاية 
وجع ... مستمر 
وعمر .. يحتضر 
وأطياف تلاحقني بكل 
خطوة قدم..... بالآه 
والعويل فإلى أين المستقر ؟؟
على خارطة الزمان 
الشاحب ، المصفر على 
مسالك الهجر وحب السفر 
أُمَـــــــــــــاهْ ...
أنفاسي يوم بعد أخر تنقطع 
غدوت سجينة من غير..
قضبان ....ولا معتقل 
حتى رمال الشاطيء 
نسفتها رياح ....الغضب 
ونجومي تطاردها الأشباح 
على كل ....وتر 
فبربك من أين ...
أشتري لي وطن ؟؟
أُمَـــــــــــــاهْ ...
يا أغلى مافي الحياة 
افتحي لي ذراعيك 
وأحضنيني... واختاري 
اما أن تبعثي بي من 
حيث ...أتيت 
أم هات عيناك 
واتركيني أغفو هناك 
حتى.... الممات 
لأن الخوف أعدم 
فية نـــــــــــــوم الجفون 
والقلب أصبح مليون مرة ..
يفكر في أن ينتحـــــــــــر !!

......................

الخميس، 30 مارس، 2017

• تجاهل

• تجاهل 
 
اعتادت معلمة الفصل تجاهله لأنه أسمر ،
كلما لوح بيده ليجيب تتغاضى عنه ، 
تتطلع إلى أشقر ذو عينين زرقاوين ، قالت :
 - أنت هناك … نعم أنت قم …
 عرف المسيحية واليسوع ومن هي العذراء ، ؟ 
ساد الصمت لا أحد يرفع يده غيره ،
 لا أحد يعلم غضبت وسارعت الخطى باتجاه الصبورة ، 
وقعت أرضًا ، ضحك الجميع بينما سارع هو ليأخذ بيدها ،
تعجبت لصنيعه ، سألته لم يفعل هذا ... ....؟
 قال : الدين المعاملة !

الثلاثاء، 28 مارس، 2017

دمعـــــــــــ ح ــــــة ........Une larme

دمعـــــــــــ ح ــــــة !!


بعدما تعثرت ...
الأحلام ،
الأرض ،
العرض ،
سافرت في خريفها تجر حسرة ... فغصة ؛
وحين نال منها التعب جلست على غير أرضها لتأخذ نفساً عميقاً ،
بطرف عين تلمح ، لافتة ...
ـــ '' الملائكة لا تتنزه ''
.....
اغرورقت ... ضحكاً !!


خديجة بن عادل 



Une larme


Après les trébuchements des rêves
Sur terre beaucoup d’âmes crèvent
Le jours de l’exposition quand le soleil se lève
Voyageant dans son automne pleine de déceptions et angoisse
Atteinte par la fatigue dan une terre d'autres races
Prenant un souffle profond quand elle s'entasse
Apercevant du coté de l’œil l'enseigne assise dans sa place
Qui dit les anges n'ont pas de chance ils n'ont droit à la jouissance
Les yeux en larmes semblant plus prise par le rire très immense


Tr N.B

ترجمة نجيب بن شريفة / المغرب 


Avec mes meilleurs salutations
Et ma grande appréciation